الذيدية واوسيم لشباب اوسيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 القراءة الجماعية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 29/09/2011

مُساهمةموضوع: القراءة الجماعية    السبت أكتوبر 01, 2011 2:17 pm

القراءة
الجماعية



إيجابيـــات
وسلبيــات

المقصود
بالقراءة الجماعية أن يجمع الراقي مجموعة من المراجعين في مكان واحد، الأطفال
والشباب والكبار في السن ، الذي يصرع والذي لا يصرع ، السليم والمريض . وتستخدم
مكبرات الصوت في غالب الأحيان حتى يسمع الجميع الراقي وهو يرتل القرآن ، عندها يبدأ
بعض من به مس بالصرع والصراخ والتخبط على مشهد من جميع المراجعين ولهذه الطريقة
إيجابيات وسلبيات ، فمن هذه الإيجابيات:


· وضوح
الطريقة الشرعية من خلال الإطلاع المباشر .


· اغتنام
الوقت ومعالجة أكبر عدد ممكن من المرضى .


· يعظم
الأجر من الله سبحانه وتعالى بكثرة التنفيس عن أكبر عدد من المكروبين
.


· يتأسى
المريض بمشاهدة غيره من المرضى فتطيب نفسه حيث أنه سوف يشعر بأنه ليس الوحيد
المبتلي ، وربما شاهد من هو أسوا حالا منه ، فيحمد الله على
ذلك.


· تفاعل
الراقي والمرقي في القراءة الجماعية أكثر من القراءة الفردية .


· القراءة
الجماعية مجال رحب للدعوة إلى الله .


· إتاحة
الفرصة للمرضى والمساعدين ومن يهتم بهذا الجانب لتعلم الرقية الشرعية الصحيحة عن
طريق الإطلاع المباشر .


· كثيرٌ
من المرضى لا تساعدة ظروفه الإجتماعية للرقية في بيته ، وهذه المقرات هي الحل
الوحيد لهذه المشكلة .


· القراءة
الفردية تقتضي تفرغ المريض والراقي في أوقات معينة وفي ذلك حرج على الراقي والمرقي
، بينما الذهاب إلى المقرات ( الرقية الجماعية ) لا يقتضي التزام المريض الحضور في نفس الوقت أو اليوم .




الحكمة
من استخدام مكبرات الصوت في الرقية



إن
استخدام مكبرات الصوت خصوصاً في القراءات الجماعية هي في الحقيقة في حكم القراءة في
الأذن ، عن عُبَيْدِ الله بن أبي رافعٍ عن أبيه قال: رَأَيْتُ رسولَ الله
e أذّنَ في أُذُنِ الحَسنِ
بن علي حينَ وَلَدَتْهُ فَاطِمةُ. رواه الترمذي، وعند ابن كثير في تفسيره عن أبي
هبيرة عن حسن بن عبدالله أن رجلا مصاباً مُر به على عبدالله بن مسعود فقرأ في أذنه
هذه الآية }أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون فتعالى الله الملك
الحق{ حتى ختم السورة فبرأ فذكر لرسول الله
e فقال رسول الله e " بماذا قرأت في أذنه ؟" فأخبره فقال رسول الله e:" والذي نفسي بيده لو أن رجلا موقنا قرأها على جبل لزال" ويقول ابن
القيم في الزاد: كان شيخ الإسلام كثيراً ما يقرأ في أذن المصروع} أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم الينا لا ترجعون { ، وقد
جُربت المكبرات وثبت نفعها بالتواتر عند معظم الرقاة خصوصا في القراءات الجماعية ،
ومن فوائد المكبرات أنها توصل صوت الراقي بكل وضوح الى أذن المريض كما هو الحال في
مكبرات الصوت في المساجد ومن فوائد مكبرات الصوت أنها تطغى على وسوسة الشياطين
وتخبطها فيسمعون الرقية لا محالة ، ومن فوائدها أنها تجعل المريض أكثر تركيزا مع
الراقي وتصرف عنه النعاس ؛
مر نبينا
محمد
e
بثلاثة من أصحابه رضي الله عنهم مختلفي الأحوال فمر على أبي بكر رضي الله عنه وهو يخافت فسأله عن ذلك فقال:إن الذي أناجيه هو يسمعني
،
ومر على عمر رضي الله عنه وهو يجهر فسأله عن ذلك فقال:
أوقظ
الوسنان وأزجر الشيطان
،
ومر على بلال وهو يقرأ آيا من هذه السورة وآيا من هذه السورة فسأله عن ذلك فقال: أخلط الطيب بالطيب. فقال e: كلكم قد أحسن وأصاب.




أما
سلبيات القراءة الجماعية فهي :


? عدم
دراسة حالة المريض وأخذ المعطيات الكافية التي تساعد الراقي في التشخيص الصحيح ،
ومن ثم إعطاءه الإرشادات التي تكون سببا في شفاءه من بعد إذن الله
تعالى.


فما
يدري خراشٌ ما يصيدُ

تكاثرت
الظباء على خراش


? الصرع
النفسي ( الوهمي ) ، تتقمص بعض الحالات النفسيه تخبط المصروعين ، ظنا منهم أن بهم
مسا من الجان ، وذلك بسبب مخالطة ومشاهدة الممسوسين وقت الصرع، وقد يكون وحياً من
الشياطين ، بل وقد يكون هذا الوهم سببا في تلبس الشياطين للمريض
.


? مشاهدة
الأطفال للمصروعين وقت التخبط خاصة وما يصدر منهم من صراخ وبكاء وسب وتهديد ، مما
يجعلهم يصابون بالهلع والفزع والخوف والأحلام المزعجة ، ودرء المفاسد أولى من جلب
المصالح .


? الجمع
بين حالات المس فيه سلبيات كثيرة فمن سلبياته :


§ تتفلت
الشياطين عندما تكون مجتمعه أكثر من القراءة منفردة .


§ تتمرد
الشياطين وتبرز عضالاتها ، لتظهر شجاعتها وصبرها لغيرها من
الشياطين.


§ تحضر
الشياطين وتخاطب بعضها البعض بصوت مسموع او غير مفهوم ، فلا يستمعون للرقية ولا
ينصتون .


§ معاضدة
الشياطين لبعضها ، فلو كان الشيطان ضعيفاً فإن الشياطين تعاضده بالقول أو بالفعل
فيرجع أشـد مما كان عليه عنادا .


§ تبادل
الخطط بين الشياطين ، عندما يحضر الشيطان ويتحدث إلى غيره من الشياطين فإنه إما
يأخذ منه وإما يعلمه ما ينفعه من الكيد والمكر .


§ عناد
الشياطين وعدم استجابتهم لدعوة الراقي ، لما يكون الشيطان بين مجموعة من الشياطين
غالبا لا يستجيب لمخاطبة ودعوة الراقي ، بل ينقلب الأمر الى الجدال والسباب ، بعكس
القراءات الفردية فإنك تجد الشيطان أقل عنادا وأكثر مرونة
وأدبا.


§ إيقاع
الراقي في المواقف المحرجة إما بالاعتداء عليه أو بالتلفظ عليه بقبيح الكلام ، وهذا
غالبا لا يحصل في القراءات الفردية .


§ أحيانا
تتفوه الشياطين ببعض الكلمات النابية التي يخشى أن يستخدمها ضعاف النفوس من
المراجعين.


§ ومن
سلبيات القراءة الجماعية أيضا فضح أسرار المريض عن طريق الشياطين وقت الصرع وحوار
الراقي مع الجني على مسمع من المراجعين ، وقد رأيت من يستنطق الجن والميكرفون بيده
، والحوار يسمعه الجميع من خلال مكبرات الصوت ، بل وربما سجلت هذه الحوارات من بعض
المراجعين .


§ إذلال
شخصية المريض عند تخبط الشياطين له.


§ يتمنع
بعض المرضى من الحضور إلى مكان القراءة الجماعية خشية أن يصرع ويصبح حديثا في المجالس .


§ يتمنع
بعض المرضى من الحضور إلى مكان القراءة الجماعية خشية أن يخرج الجني من الممسوس
ويتلبس بهم على حسب ما يزعمون .


§ قد
يدخل العجب في نفس الراقي بسبب كثرة المراجعين وحصول الشفاء عنده من بعد إذن الله
تعالى .


§ ومن
المؤسف أنه استغل بعض الرقاة القراءة الجماعية لمصالح شخصية وعلى رأسها التجارة
وأعني بها بيع الماء والزيت والعسل والحبة السوداء وبعض الأعشاب المركبة بأسعار
مبالغ فيها إضافة إلى فتح الملف وتذكرة الدخول ، وهذا منعطف سيئ وأخذ لأموال
المسلمين بأساليب غير كريمة ، يقول الشيخ العلامة محمد ناصر الدين الألباني : واشتط
آخرون ؛ فاستغلوا هذه العقيدة الصحيحة وألحقوا بها ما ليس منها مما غير حقيقتها ،
وساعدوا بذلك المنكرين لها … وجعلوها مهنة لهم لأكل أموال الناس بالباطـل ا.هـ.


ومثل أولئك الرقاة فتحوا الباب على مصراعية لكل
ناعق يريد الطعن بالرقاة سواء من المتفيقهين من طلبة العلم أو من فسقة الأطباء
وجهلتهم وغيرهم من المنكرين .


ولو
عظموه في النفوس لعظما

لو
أن أهل العلم صانوه صانهمْ

محياه
بالأطماعِ حتى تجهـما

ولكن
أهانوه فهونوا ودنسوا


وكم
أتمنى أن يتدخل ولاة الأمور ويمنعوا هذا الصنف من الرقاة من المتاجرة باسم الرقية، ولا أعني منعهم من القراءة فلعل الله أن
ينفع بهم المسلمين ، وأنا أظن بأن البعض منهم سوف يتوقفون عن الرقية إذا ما منعوا
من البيع وأخذ الأموال من المرضى ، وعندها يعلم من يبكى ممن يتباكى.ولا أعني أولئك
الذين يضطرون لأخذ مبالغ قليلة ومعقولة لتغطية مصاريف وإحتاجات المقرات المستأجرة .




ويمكن
الحد من سلبيات القراءة الجماعية باتباع الضوابط التالية :


? منع
التجارة باسم الرقية والنفث المبارك .


? تقسيم
المكان إلى ثلاثة غرف أو أكثر .


§ غرفة
للحالات التي تصرع .


§ غرفة
للأطفال وكبار السن والمعوقين .


§ غرفة
للحالات الجديدة والتي لا تصرع .


? عدم
مخاطبة الشياطين إلا لضرورة كأمره بالخروج وأخذ العهد عليه .


? المحافظة
على شخصية المريض ، وذلك بعدم ضربه أو التسبب بتمزيق ثيابه ، وغير ذلك من الأفعال
التي قد تسيء إلى شخصيته وهيبته .


? ينبغي
أن يطلب الراقي من المريض وخصوصاً الحالات التي تصرع تقريراً عن مشكلته وأسباب مرضه
، حتى يميز بين الصرع النفسي والصرع الحقيقي وحتى يتعرف على حقيقة المرض من خلال
المتابع والمعطيات .


? التفريق
بين الشياطين وقت الرقية قدر المستطاع ، وعدم ترك الفرصة للشياطين لتحاور مع
بعضها.


? منع
الحالات الصعبة المتفلتة ( التي تتخبط وتتفوه بكلمات وقحه ) من الحضور في القراءات
الجماعية والقراءة عليها منفردة.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tiger.arabepro.com
 
القراءة الجماعية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الذيدية واوسيم :: السحر واعراضه-
انتقل الى: