الذيدية واوسيم لشباب اوسيم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر

شاطر | 
 

 احذروا أخطاء الأطباء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin


عدد المساهمات : 177
تاريخ التسجيل : 29/09/2011

مُساهمةموضوع: احذروا أخطاء الأطباء    السبت أكتوبر 01, 2011 1:37 pm




[center]احذروا
أخطاء الأطباء

قصص
ومقالات لها علاقة ببعض الأخطاء الطبية





في مقال لهيئة الإذاعة البريطانية
" القسم العربي " بي بي سي أن لاين .

في تاريخ
20/3/2000م





تشير
مجلة بريطانية مختصة بالشؤون
الطبية إلى أن عددا قد يصل إلى ثلاثين ألف
شخص
يتوفون سنويا
في بريطانيا بسبب أخطاء
طبية .

ودعت المجلة إلى إعادة النظر في إجراءات السلامة الطبية وإلى مزيد من
التدريب
للأطباء للتقليل من أخطاء الأطباء والوصول
بها إلى حد أخطاء الطيارين أو عمال
المحطات
النووية.



وأوضح محرر المجلة ريتشارد سميث في حديث لهيئة الإذاعة البريطانية أن
عدد
المتضررين سيرتفع إذا ما أضيف إليه من
يعانون من عواقب وخيمة من جراء تلك الأخطاء
دون أن تصل بهم
إلى حد الوفاة
، موضحا أن تلك النسبة قدرت مقارنة
بالنسب الأمريكي التي تصل إلى حد
مائة ألف شخص هناك يتوفون نتيجة
أخطاء يمكن تجاوزها


وقد أدت هذه الأرقام -حسب تصريحاته- إلى ذعر في الولايات المتحدة وذلك
أنه يفوق
مجموع عدد من يتوفى أو يصاب نتيجة
حوادث السيارات والطائرات و
الانتحار أو التسمم أو الغرق أو السقوط من الأماكن الشاهقة
، ونبه الدكتور سميث إلى عدم إلقاء اللوم بشكل تلقائي على الأطباء وحدهم
موضحا أن الأخطاء ليست دائما بسببهم بل إنها قد تحدث
بسبب الطاقم الطبي المساعد للطبيب في المستشفيات والعيادات داعيا إلى
إعادة النظر
في النظام برمته.

وتدعو المقترحات المقدمة إلى تحسين التدريب في مجالات كصور الأشعة
وتطوير آليات
جديدة لتخفيف عبء اتخاذ القرارات عن
الأطباء وحدهم


وتدعو مقالات طرحت في المجلة إلى أهمية إحداث تغيير في السلوك وثقافة
العمل داخل
العاملين في القطاع الطبي بحيث يركز
النظام الجديد على الإقرار بالأخطاء بشكل طوعي
دون خوف من توجيه توبيخ عليها

ويرى رئيس أحد الهيئات الطبية أن من المستحيل افتراض عدم وقوع هذه
الأخطاء
مستقبلا إلا من الممكن تجنبها قدر
الإمكان
. أ.هـ.



ثمانية وتسعون
ألف حالة وفاة سنوياً بسبب الأخطاء الطبية في أمريكا


من موقع أخبار
محيط




تاريخ الخبر : 5/18/00


جنيف
-
ا.ف.ب : أعلنت وزيرة الصحة الأميركية دونا
شلالا أن حوالي 98 ألف شخص يتوفون سنوياً
في الولايات
المتحدة نتيجة الأخطاء الطبية التي تعتبر ثامن سبب للوفيات فيها.
وقالت
شلالا خلال ندوة منعقدة في جنيف في إطار
الجمعية الصحية العالمية، أعلى هيئة في منظمة الصحة العالمية، أن "صانعي السيارات
لا يسمحون بهذه النسبة من الأخطاء الطبية التي نرتكبها". وأضافت "يجب أن تشكل هذه
القضية وسيلة لتحسين مستوى العناية الصحية عموما" موضحة ان الولايات المتحدة بدأت
بتطبيق خطة هدفها تحسين العناية الصحية
لتقلل الأخطاء
الطبية التي يمكن أن تشمل حالات لمرضى أعطوا أدوية غير مواتية.
ويفيد
تقرير لمعهد الطب أن اقل التقديرات الخاصة
بالأخطاء الطبية تفوق معدلات الوفيات
السنوية بسرطان
الثدي أو الإيدز في الولايات المتحدة. وقال مدير الوكالة الأميركية للأبحاث وتحسين
الرعاية الصحية جون ايزنبرج انه "بالرغم من أن الولايات المتحدة
تقدم افضل عناية صحية في العالم، فان مستوى الأخطاء الطبية فيها مرتفع
بصورة غير
مقبولة بتاتا". وقالت شلالا أن بلادها
مستعدة للتعاون عبر منظمة الصحة العالمية مع
الدول الأخرى الراغبة في تقليل الأخطاء الطبية


وهذه مقالة أخرى من منتدى
الساحات


وامصيبتاه ... هذا ما يحدث في غرفة
العمليات



سعيد
الكثيري
- 06:07
pm Feb 19,
2000
توقيت_مكة_المكرمة


قرأت بالأمس في جريدة عكاظ خبرا أوقف الدم في عروقي ، فقد ذكر كاتب أحد
الأعمدة في تلك الجريدة ما يقشعر له الأبدان حيث أشار نقلا عن إحدى الطبيبات
الملتزمات وصفا لما يحدث في غرف العمليات من اطلاع على عورات الناس و تهكم على ما
يرون و ذكر أن هذا لا يقتصر على الأطباء فقط بل يتعداه حتى يقوم بذلك الممرضين و
الممرضات بل وحتى بعض العمال – على حد قول الكاتب – و أضاف أن الأمر قد يتطور إلى
لمس بعض أجزاء الجسم . كما أنني اطلعت اليوم على مقال آخر في جريدة المدينة ، ذكر
فيه الكاتب والذي يبدو أنه طبيب بعض المبالغات في التعقيم و ضرورة أن يرتدي المريض
روبا لا يكاد يستر العورة المغلظة ، و أنتقد الكاتب – و هو كما أشرت طبيب – تلك
الإجراءات في شرح تفصيلي يندى له الجبين . إنني هنا أناشد جميع المسئولين من ولاة
الأمر و كذلك أناشد وزير الصحة أن يشكل لجنة من أطباء و رجال دين على أن يكونوا
محايدين لبحث الأمر والتأكد منه و وضع أساليب محترمة تراعي أدميتنا و تعدل من بعض
الإجراءات غير الضرورية ، و الضرب بيد من حديد على كل من يتلاعب بأعراض المسلمين و
المسلمات . أصدقائي الكرام أرجو من كل من يستطيع أن يساهم في إثراء هذا الموضوع أن
يبادر بذلك و له من الله الأجر و الثواب ، كذلك من يستطيع أن يؤيد إجراء عمل حازم
لوقف تلك الممارسات فقد يكون ذلك المريض الخاضع للعملية أنا أو أنت أو أمهاتنا أو
أخواتنا أو زوجاتنا ،،،،،، ألا هل بلغت اللهم فاشهد .


ومن الردود على هذا المقال :

نقلاً من الموقع الذي أشار اليه أخينا الفاضل عبدالعزيز الظفيري جزاه
الله خيراً على غيرته ( وهو كاتب رائع رائع و قوي ويحمل هم هذه الأمه في جميع
مشاركاته المفيد ومواضيعه القيّمة)هذه الشكوى كتبت في الموقع الذي دلنا عليه أخي
الحبيب عبدالعزيز تقول الرساله :


حكت إحدى الصديقات الحميمات وهي طبيبة جراحة استشارية متدينة عن مشكلة
تؤرقها وتتمنى أن يوضع لها حل .. وقد طلبت مني الكتابة حول هذا الأمر الهام جداً .
ألا وهو مشكلة تكشف المرضى في غرف العمليات الجراحية ، وقالت صديقتي أنها من خلال
عملها لسنوات طويلة كانت تتألم دائما من الوضع الحاصل داخل غرف العمليات ، حيث إن
المريض أو المريضة خاصة بعد سريان مفعول العقار المخدر الذي يعطى لهم قبل إجراء
العمليات يقوم المسؤولون عن تعقيم المريض بكشفه بالكامل أحيانا وبطريقة غير لائقة
لتعقيمه وتشبيك الأجهزة اللازمة له ، حيث يقومون بكشف صدر المريض أو المريضة لتوصيل
تلك الأجهزة ثم لايحرص أكثرهم على إعادة التغطية ، ومن المعروف أن النظام في غرف
العمليات يمنع المريض من ارتداء أي ملابس داخلية تحت روب العمليات إلا نادرا .


وقالت أيضا إن الكثير من الأطباء لايهتمون بهذا الأمر ولايحرصون على
تغطية المريض إلا من رحم ربي .


وهناك أيضا بعض ضعفاء النفوس من الممرضين أو الموجودين في غرف العلمليات
لا يتورعون عن الفرجة والحملقة وتبادل التعليقات على هذا الجزء من الجسم أو ذاك ..
وأضافت أنها في كل مرة تجري فيها عملية تحاول تغطية المرضى بقدر الإمكان ولا تسمح
بحدوث المهازل أمامها . وأقسمت أنها في إحدى العمليات التي كانت تحضرها في أحد
المستشفيات الخاصة شاهدت بنفسها طبيب التخدير وهو ينادي صديقة ويخبره عن وجود مريضة
رائعة الجمال على طاولة العمليات ورفع له قناع الأكسجين عن وجهها بعد تخديرها لكي
يتأمل جمالها !! ثم ما حدث أثناء إجراء العملية من تكشف لتلك الفتاة فهو .....


وهناك أمر آخر أهم هو أن بعض الأطباء حينما ينتهون من عملياتهم فانهم
يمرون على بقية غرف العمليات الأخرى للدردشة مع أصدقائهم الأطباء أو التعرف على سير
العمليات التي يجرونها بغض النظر عن حرمة المريض الموجود في تلك الغرفة وسواء كان
المريض مستور العورة أو مكشوفها ، وحتى طلبة الطب والممرضون وعمال النظافة يدخلون
من غرفة لأخرى أثناء إجراء العمليات الجراحية دون تحفظ .


وأضافت صديقتي الطبيبة أن هذا إن كان يحدث في المستشفيات الحكومية بنسبة
خمسين بالمائة فهو يحدث في المستشفيات الخاصة بنسبة مائة بالمائة .....




[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tiger.arabepro.com
 
احذروا أخطاء الأطباء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الذيدية واوسيم :: السحر واعراضه-
انتقل الى: